Media Center
 
PRESS RELEASE
2017
PRESS RELEASE
2016
PRESS RELEASE
2015
PRESS RELEASE
2014
PRESS RELEASE
2013
PRESS RELEASE
2012
PRESS RELEASE
2011
PRESS RELEASE
2010
PRESS RELEASE
2009
PRESS RELEASE
2008
PRESS RELEASE
2007
PRESS RELEASE
2006
PRESS RELEASE
2005
 
PRESS RELEASE
   
   
   
 
7 Mar 2017
  إلتقى وفداً برازيلياً رفيع المستوىالقصّار: هناك مجالات عديدة لتطوير العلاقات اللبنانية البرازيلية
 
إلتقى وفداً برازيلياً رفيع المستوى
القصّار: هناك مجالات عديدة لتطوير العلاقات اللبنانية البرازيلية
أعرب وفد برازيلي رفيع المستوى، خلال زيارته لبنان، عن سعادته الكبيرة بلقاء رئيس الهيئات الاقتصادية ورئيس مجموعة فرنسبنك الوزير السابق عدنان القصّار نظراً للعلاقة القوية التي تربطه بالبرازيل على الصعيدين الرسمي والخاص. وكان الوفد البرازيلي برئاسة محافظ ولاية Goias البرازيلية السيد Marconi Ferreira Perillo Jr، وضمّ السفير البرازيلي في لبنان السيد Jorge Geraldi Kadri ووزير خارجية سابق ورؤساء خمس عشرة شركة كبرى عاملة في قطاعات اقتصادية حيوية في البرازيل.
وقد بحث الوفد البرازيلي مع القصّار في واقع العلاقات الاقتصادية بين البرازيل ولبنان وسبل تطويرها على الصعد التجارية والاستثمارية والمالية، كما تمنّى الوفد على القصّار، الذي تربطه علاقة قوية بالصين، مساعدته في استفادة البرازيل من مشروع طريق الحرير الجديد الصيني.
وقد أشار الوفد البرازيلي إلى عمق العلاقة بين لبنان والبرازيل، وإلى كبر حجم الجالية اللبنانية في البرازيل ودورها المهم في الاقتصاد والمجتمع البرازيلي، كما أشار إلى تطور العلاقات بين البرازيل والدول العربية أيضاً. وأكد الوفد على الدور الكبير الذي لعبه القصّار في تنمية العلاقات بين مجتمع الأعمال اللبناني والعربي من جهة ومجتمع الأعمال البرازيلي من جهة أخرى طيلة السنوات السابقة.
بدوره أوضح القصّار أنه حاضر لخدمة المصالح البرازيلية والمصالح اللبنانية البرازيلية المشتركة في كافة الاتجاهات، وأنه يفتخر كثيراً بالوسام الذي حصل عليه من رتبة كومندور ريو برانكو من الرئيس البرازيلي Lula Da Silva، وأيضاً بالجائزة التي حصل عليها من الغرفة الفرنسية اللبنانية بصفته "رجل العام 2008" عن الجانب اللبناني. كما أوضح بأن لمجموعة فرنسبنك علاقات قوية مع مجموعة من المصارف البرازيلية، بحيث تساهم في تمويل المشاريع وعملية الإنماء في البرازيل.
وقال القصّار: "هناك مجالات عديدة متنوعة لتنمية وتطوير العلاقات بين الشركات اللبنانية والبرازيلية، وخصوصاً في قطاعات صناعية محددة وقطاعات البنى التحتية. وإنني أدعو القطاع الخاص اللبناني إلى اكتشاف ما للبرازيل من إمكانات وطاقات اقتصادية يمكن الاستفادة منها، خصوصاً وأن لنا جالية لبنانية كبيرة جداً في البرازيل".