Media Center
 
PRESS RELEASE
2017
PRESS RELEASE
2016
PRESS RELEASE
2015
PRESS RELEASE
2014
PRESS RELEASE
2013
PRESS RELEASE
2012
PRESS RELEASE
2011
PRESS RELEASE
2010
PRESS RELEASE
2009
PRESS RELEASE
2008
PRESS RELEASE
2007
PRESS RELEASE
2006
PRESS RELEASE
2005
 
PRESS RELEASE
   
   
   
 
29 Nov 2010
  القصّار: مجلس الوزراء مشلول بسبب الوضع السياسي
 
القصّار: مجلس الوزراء مشلول بسبب الوضع السياسي
والحكومة مطالبة بتحمّل مسؤولياتها تجاه الإقتصاد والناس
 
عرض وزير الدولة عدنان القصّار، مع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، التطورات الراهنة على الساحة السياسية، والمساعي العربية الرامية إلى بلورة الحلول للأزمة اللبنانية، وتأثير الوضع السياسي الراهن، على الواقع الإقتصادي، جرّاء غياب حكومة الوحدة الوطنية عن الإنعقاد منذ مدّة، وعدم البحث في الشؤون الحياتية للمواطنين، ومخاطر ذلك على الوضع الداخلي برمّته.
 
ولفت القصّار بعد اللقاء إلى أنه "لا يجوز بأي شكل من الأشكال، تعطيل مؤسسة مجلس الوزراء، التي عملها اليوم مشلول، بسبب الخلاف السياسي المستحكم، بين القوى السياسية"، لافتا إلى أنّ "حكومة الوحدة الوطنية، مطالبة بتحمّل مسؤولياتها، والعودة إلى الانعقاد في اقرب وقت ممكن، وبحث القضايا المعيشية والاقتصادية إلى تسهيل أمور المواطنين".
 
وقال: "لبنان يمر بمرحلة حساسة ودقيقة، تتطلّب من جميع الفرقاء السياسيين على اختلاف انتماءاتهم، تحصين الساحة الداخلية، وتوفير الحد الأقصى من الإستقرار".
 
وأشار إلى "أهمية أن تلتفت القوى السياسية على اختلافها، إلى الشأن الإقتصادي، وتطبيق الحد الأدنى مما تعهّدت به، في البيان الوزاري لحكومة الوحدة الوطنية، لجهة الإهتمام بأولويات المواطنين، الذين بات يتملّكهم القلق والخوف جرّاء هذا الوضع السياسي الذي تعيشه البلاد منذ مدّة طويلة".